X إغلاق
X إغلاق
2017.05.24
الأربعاء 27 شعبان 1438
  • 04:02
  • 12:37
  • 04:18
  • 07:36
  • 09:06
  • مي يونس من عرعرة: اعتقالي كان همجيا واعتدوا علي‎
    2016-09-22 09:58:22
    بعد ان تم اعتقالها اول امس بشبهة التهجم على عناصر الشرطة والبصق بوجه ضابط من الشرطة عقب زيارة اليمين المتطرف الى بلدة عارة عرعرة للتظاهر امام منزل منفذ عملية تل ابيب نشأت ملحم، تم الافراج عن الشابة مي يونس بعد التحقيق معها حول التهم الموجهة اليها والتي نفتها بشكل قاطع.
     
    هذا وقالت يونس حول موضوع اعتقالها والتهم الموجهة لها :" حينما تم اعتقالي كنت بالقرب من طاقم صحافيين اقوم بتصوير وتوثيق الاحداث عبر هاتفي النقال ، وفجأة قام بعض الضباط من الجيش بدفعي الى الامام مرة تلو المرة بطريقة همجية يصعب على اي بشر وصفها حتى وقعت على الارض، وبعدها حاول بعض السياسيين والناشطين واهل البلدة التصدي لهم واخذي الى الجانب الاخر، ولكن الضباط قاموا بالتهجم على كل من اقترب مني بعد وقوعي وحاولوا بكل قوة وعنف اخذي واعتقالي ليقوموا فيما بعد بالقاء القبض علي واعتقالي".
     
    " منعوني من تلقي اي علاج "
    واضافت يونس: "كنت بحالة مزرية بعد التعدي وظهرت علامات عنيفة على رقبتي ويداي ورجلي وشعرت بدوران برأسي وضيق تنفس وطلبت منهم علاجا فوريا ولكنهم رفضوا مغادرة المكان وقاموا بتوبيخي، بقيت لمدة ساعة ونصف وانا بحالة هبوط تام حتى انتهت المظاهرة، فقد كانت عشرات الاليات من الوحدات الخاصة التي رفضت مغادرتنا لتلقي العلاج ولم تكترث لوضعي الصحي، وبعدها قامت وحدات اليسام بالتحرك تجاه بركاي- الى معسكر الجيش وهناك بقيت ساعة اضافية ومنعوني من تلقي اي علاج ، وكان قد القي القبض على محام والذي قال لهم يجب عليكم تحويلها الى المستشفى لتلقي العلاج وهذا واجبكم القانوني تجاهها، فقاموا بتوبيخه ايضا واسكاته" .
     
    " الشرطة وكل الوحدات الخاصة جاءت لحماية اليمين المتطرف فقط "
     
    واردفت يونس قائلة: "بعد ذلك ذهبنا الى مركز الشرطة بوادي عارة وتم التحقيق معي، ولاحقا تم الافراج عني وخاصة بانه لم يكن هناك اي دليل لما نسب الي اثناء المظاهرة" .
    وافادت مي يونس أنها "طُلبت لمحادثة خاصة من قبل جهاز الشاباك قبل المظاهرة باربعة ايام لمواقفها السياسية والتحريض على سياسة اسرائيل العنصرية"، وتقول مي يونس "بان المحادثة كانت طبيعية جدا بالنسبة لها وتحدثوا الي باحترام شديد وتطرقوا الى قضية دخول اليمين المتطرف الى عارة، وقد وعد ضابط الشاباك بحماية جميع المواطنين على حد سواء، ولكن فعليا الشرطة وكل الوحدات الخاصة جاءت لحماية اليمين المتطرف فقط وليس كما وعدوا" .
    وقالت الناشطة مي يونس :" لم نسمع اي صوت لقادة الاحزاب العربية ولا اعضاء الكنيست العرب والقائمة المشتركة وغيرها، مع العلم انهم كانوا متواجدين اثناء المظاهرة وعلموا بأمرنا ولم يتواصلوا معنا باي شكل من الاشكال" .
     
    تعقيب الشرطة حول الموضوع
     
    هذا وقالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري في تعقيبها على الموضوع :" الشرطة تعمل وفقا للقانون على تنفيذ القانون واجراءاته الملزمة التي تشمل، من جهة، حقوق المشتبه فيهم، ايا واينما كان. ومن الجهة الاخرى، واجب الانصياع للقانون واطاعته، واي مزاعم او ادعاءات او حكايات او روايات ما بحق الشرطة او اي من افرادها وايا كان هو وكانت هي، مكانها الفحص عند الجهات الرسمية والمعروفة للجميع" .
    هذا وقالت مي يونس من عرعرة :" اليوم أطلق سراحي، وقد نسب إليّ شبهات التصدي للتظاهرة والبصق في وجه ضابط. انا أنفي هذه الشبهة جملة وتفصيلا، فقد كنت ساعة اعتقالي بالقرب من طاقم التلفزيون العامل في القناة الأولى وكنت أقوم بتصوير الحدث من خلال هاتفي النقال، وتفاجأت أنّ أحد الضباط يقوم بدفعي مرة تلو الأخرى بصورة هجمية حتى سقطت. وبعدها حاول بعض السياسيين والناشطين واهل البلدة التصدي لهم واخذي الى الجانب الاخر، ولكن الضباط قاموا بالتهجم على كل من اقترب مني بعد وقوعي وحاولوا بكل قوة وعنف اخذي واعتقالي ليقوموا فيما بعد بالقاء القبض علي واعتقالي".
     
    " الشرطة وكل الوحدات الخاصة جاءت لحماية اليمين المتطرف فقط "
    واردفت يونس قائلة: "بعد ذلك ذهبنا الى مركز الشرطة بوادي عارة وتم التحقيق معي، ولاحقا الافراج عني خاصة بانه لم يكن هناك اي دليل لما نسب لي من شبهات اثناء المظاهرة ، فالشرطة كما بدى واضحا للعيان ومعها كل الوحدات الخاصة جاءت لحماية اليمين المتطرف فقط. رغم ان الشرطة تعهدت انها ستحمي الطرفين " .
     
    عائلة نشأت ملحم تزور مي يونس للاطمئنان عليها
     
    وختمت يونس :" للأسف لم نسمع اي صوت لقادة الاحزاب العربية ولا اعضاء الكنيست العرب والقائمة المشتركة وغيرها، مع العلم انهم كانوا متواجدين اثناء المظاهرة وعلموا بأمرنا ولم يتواصلوا معنا باي شكل من الاشكال . ومن تواصل معي هو المناضل الفلسطيني الكبير حمزة يونس وعبر عن فخره واعتزازه بالثقة العالية والشجاعة التي تحليت فيها في التصدي لقطعان اليمين المتطرف والقوات الخاصة التي قامت بحمايتهم وقال بانه يشد على يدي وسيبقى مساندا لي لحين تخطى هذه المحنه الصعبه. كما قامت عائلة الشهيد نشأت ملحم بزيارة خاصة لبيتي للاطمئنان على صحتي معربين عن أسفهم الشديد لما حصل لي" .
     
    اضف تعقيب
    الإسم
    التعليق
    ارسل