X إغلاق
X إغلاق
2017.06.23
الجمعة 28 رمضان 1438
  • 03:56
  • 12:43
  • 04:23
  • 07:49
  • 09:23
  • بركة في المتابعة: لن نسمح للعصابات الارهابية بتدنيس بلداتنا
    2016-09-19 12:24:51

    *سكرتارية المتابعة تعقد اجتماعا في مجلس عارة وعرعرة صباح اليوم دعما للتصدي للعصابات الارهابية

     *رئيس المجلس مضر يونس يؤكد أن هذه العصابات ليس مرغوبا بها في البلدة

     *رئيس اللجنة الشعبية طاهر سيف يؤكد على وحدوية التصدي لهذه العصابات

     

    عقدت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية صباح اليوم الاثنين اجتماعا لها في مبنى مجلس قريتي عرعرة وعارة المحلي، قبيل انطلاق الوقفة الوحدوية للتصدي للعصابات الارهابية التي قررت اقتحام القريتين، بمسيرة استفزازية، تحت حراسة الشرطة وبدعم من المحكمة العليا.

    وافتتح الجلسة مرحّبا، رئيس مجلس عرعرة وعارة المحلي مضر يونس، الذي أثنى على سرعة تحرك لجنة المتابعة العليا، واجتماعها مع اللجنة الشعبية فور صدور قرار السماح للعصابات المتطرفة باقتحام البلدة. وأكد على موقف المجلس المحلي، على أنه جزء لا يتجزأ من المعركة، وأنه ملتزم بقرارات المتابعة واللجنة الشعبية.

    وقال رئيس المتابعة في كلمته، إن القضية ليست قضية قريتي عرعرة وعارة، بل قضية كل جماهيرنا العربية، ونحن لن نسمح لهذه الحثالات الارهابية بأن تدخل قرانا، فهذه ليست أول مرة، بل سبقتها محاولات وتصدينا لها، ومنها مدينة ام الفحم. وتابع بركة قائلا، إن إسرائيل لو أرادت، لتأكدت من أن هذه العناصر التي تريد اقتحام القريتين، هي ذاتها التي ترتكب جرائم ما يسمى "شارة ثمن"، وأولهم الارهابي باروخ مارزل، فهؤلاء هم بقايا المأفون الارهابي مئير كهانا.

    وشدد بركة على أن القضية ليست كما تحاول إسرائيل الرسمية عرضها، وكأنها "حرية تعبير"، بل هذه جريمة استفزاز لكل جماهيرنا العربية، ونحن لن نسمح لهم بذلك، كما لن نسمح لهم بأن يشوشوا سير حياتنا العامة.

    وتوقف بركة في كلمته، مجددا عند قضية الاعتقالات في صفوف حزب "التجمع الوطني الديمقراطي"، قائلا إن القضية ليست قضية حسابات مالية، بل قضية ملاحقات سياسية، وهذا ما أكدنا عليه منذ ظهور القضية، وفي اجتماع سكرتارية المتابعة أمس الأحد في مقر حزب "التجمع" في الناصرة.

    وقدم عضو لجنة المتابعة طاهر سيف، توصيات اللجنة الشعبية في قريتي عرعرة وعارة، المتعلقة بتحركات اليوم للتصدي للعصابات الارهابية، مشددا على الطابع الوحدوي لهذه المعركة.

    ثم جرى نقاش وتبادل وجهات النظر من أعضاء اللجنة، التي أكدت وحدتها حول قرار ضرورة التصدي للعصابات الارهابية.

     

     

    اضف تعقيب
    الإسم
    التعليق
    ارسل