X إغلاق
X إغلاق
2017.05.24
الأربعاء 27 شعبان 1438
  • 04:02
  • 12:37
  • 04:18
  • 07:36
  • 09:06
  • لجنة المتابعة العليا تدعو للتصدي لأوباش المستوطنين في عرعرة وعارة
    2016-09-18 11:58:05

    *المتابعة تدعو لجلسة طارئة للمجلس المركزي في العاشرة من صباح غد الاثنين في المجلس المحلي

     *عصابات المستوطنين ستجري جولة استفزازية في القريتين بدعم من المحكمة العليا والشرطة

     المتابعة تحذر من تكرار مخططات استفزاز جماهيرنا في بلداتها، وتؤكد أن استفزاز أي بلدة هو استفزاز لكامل جماهيرنا الصامدة

     

     تدعو لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية جماهير شعبنا للمشاركة في وقفة التصدي لعصابات المستوطنين الارهابية، التي تنوي اقتحام قريتي عرعرة وعارة قبل ظهر يوم غد الاثنين، وتدعو أعضاء المجلس المركزي للجنة لجلسة طارئة في مكاتب المجلس المحلي في الساعة العاشرة من صباح غد. كما تتبنى لجنة المتابعة توصيات اللجنة الشعبية في القرية، والمجلس المحلي، للتصدي لهذه العصابات. وفي ذات الوقت، تدين قرار المحكمة العليا والشرطة بالسماح لهذه العصابات باستفزاز جماهيرنا.

    وقالت المتابعة في بيانها، إن أجهزة الحكم كما يبدو قررت العودة الى مسار استفزاز جماهيرنا عبر عصابات ارهابية، هي بحد ذاتها ذراع ضارب لمؤسسات الحكم، كما يظهر هذا جليا في كافة أنحاء الضفة الغربية والقدس المحتلة، وأيضا في عدة بلدات من بلداتنا في السنوات الماضية. فمن سيقود باستفزاز عرعرة وعارة غدا الاثنين، هم ذات العصابات المتورطة بأشرس الجرائم الارهابية التي ارتكبها المستوطنون في سائر أنحاء الضفة. وهم امتداد لعصابات ما يسمى "شارة ثمن"، والغطاء "القانوني" الذي تمنحه إسرائيل الرسمية لاستفزازات هذه العصابات، يؤكد مرّة أخرى، أن هذه العصابات هي ذراع ضارب بدعم مباشر من الحكم.

    وتؤكد لجنة المتابعة، أنها لن تسمح باستفزاز جماهيرنا، واستفزاز أي بلدة هو استفزاز لكافة جماهيرنا، وسنقف موحدين بالمرصاد، ليعود المعتدين وحُماتهم الى أوكارهم.

    وتتبنى لجنة المتابعة العليا قرارات المجلس المحلي واللجنة الشعبية، إذ قرر المجلس المحلي إغلاق أبوابه يوم غد، وانضمام الموظفين الى أهالي القريتين للتصدي للعصابات الاستيطانية. في حين دعت اللجنة الشعبية في قريتي عرعرة وعارة الى التجمع في الساعة 11 قبل الظهر في تجمعين مركزيين، وهما حي الظهرات دوار أبو ربيع بجانب مسجد الظهرات، والثاني في ساحة تل المرح. ودعوة اللجان الشعبية بالقرى المجاورة للتجنيد والمشاركة بالتصدي لهذا الاعتداء.

    اضف تعقيب
    الإسم
    التعليق
    ارسل